” مدرستي صديقة للبيئة ” شعار طلاب طلعت حرب الرسمية ببورفؤاد .. المستقبل الإخباري

كتبت / سماح حامد 

—   عقد مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد بالتعاون مع مجلس الامناء بمدرسة طلعت حرب الرسمية ببورفؤاد يوم بيئى بعنوان ” مدرستى صديقة للبيئة ” بمشاركة الادارة العامة لشئون البيئة و جهاز شئون البيئة بالمنصورة ومجلس مدينه بورفؤاد .

وصرحت الاستاذة مرفت الخولى مدير عام اعلام القناة انه فى اطار تحقيق رؤية مصر 2030 بيئيا لابد ان نكثف جهودنا جميعا لحماية البيئة وفى هذا الاطار يقوم مجمع اعلام بورسعيد بتنفيذ عدد من الانشطة البيئية و المبادرات التى تعمل على خلق سلوك بيئي سليم للطفل فى البداية والذى يكون له اثر مستقبلي يشمل محيط واسع لجيل قد يكون افراده اصحاب قرار يوما ما وبذلك نستطيع ايجاد مجتمع فعال،

و تم تنفيذ اليوم البيئى بمدرسة طلعت حرب الرسمية ببورفؤاد بالتنسيق مع مجلس الامناء بالمدرسة برئاسه الاستاذ احمد منصور وبحضور اعضاء مجلس الامناء و مديرة المدرسة الاستاذة هبه شليل والاستاذ نادر فوزى وكيل المدرسة ومجموعه من اعضاء هيئة التدريس بالمراحل المختلفة .

هذا وقد بدأ اليوم بكلمة افتتاحية للاستاذة عنايات فرج مدير الادارة العامة لشئون البيئة عن اهميه غرس الوعى البيئى فى الطفل منذ الصغر وعن اهميه الشجرة واللون الاخضر فى حياتنا و ما يوازن ذلك من سلوكيات ايجابية تجاه البيئة المحيطة بنا وان تشجيع المشاركة هي مفتاح التغيير على المدى الطويل لتنمية قدراتهم في نبذ العادات والسلوكيات البيئية السيئة , لايجاد من هم بمستوى القدوات في اعتماد نهج بيئي ذو رؤية خضراء .

وذلك بحضور المهندس صلاح عز الدين مدير ادارة التشجير بالفرع الاقليمى لجهاز شئون البيئة بالمنصورة والذى ساهم بزراعة 25 شجرة مثمرة متنوعة ( تفاح – ليمون – خوخ – جوافة – رمان ) وشارك طلاب المدرسة من جميع المراحل بزراعتها وذلك بمشاركة مجلس مدينة بورفؤاد تحت رعاية الاستاذ عبد الحكيم القاضى رئيس المدينة وحضور الاستاذة راندا فتحى مدير ادارة الحدائق والاستاذة نجوان ضبيع مدير العلاقات العامة والاستاذ محمد برهامى اعلامى بمجمع اعلام بورسعيد .

وتمت التوصيه فى نهاية اليوم ان كلمة “خضراء” لم تعد في ايامنا هذه مجرد لون , بل اصبحت تمثيل رمزي للارض ولطبيعتنا ونظمنا الايكولوجية, وان تكون حياتنا اكثر اخضرارا يعني اعتماد الطرق التي من شأنها ان تؤثر على حياتنا وان المبادرة مستمرة فى المدرسة بمشاركة الجهات المعاونة للوصول الى مدرسة صديقة للبيئة فى اقرب وقت .