المشروعات القومية و تشغيل الشباب في ندوة لإعلام بورسعيد .. المستقبل الإخباري

كتب / عصام صالح 

—  لاشك أن المشروعات القومية تساهم في تغيير وجه الحياة على أرض مصر وأن عائدها الإقتصادي كبير جدا ، كما أنه من أهم أهدافها تشغيل الشباب و قد وفرت تلك المشروعات الملايين من فرص العمل خلال الفترة الماضية ، لذا عقد مجمع إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للإستعلامات ندوة بمدرسة بورسعيد الثانوية الزخرفية تحت عنوان المشروعات القومية و تشغيل الشباب .

استضاف فيها الدكتور هاني البطل رئيس قسم الإعلام بجامعة بورسعيد و الأستاذ أنس الحسيني المسئول بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة و حضرها الأستاذ محمد عبد العال مدير المدرسة و الأستاذة سكينة السيد مسئول التوظيف بالمدرسة و الأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع اعلام بورسعيد.

و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة بأن الندوة تأتي في إطار أنشطة مجمع إعلام بورسعيد للتوعية بأهمية المشروعات القومية التي تتبناها الدولة و أنجزت العديد منها خلال المرحلة الماضية و أضافت بها للاقتصاد المصري قوة جديدة و من المهم تعريف الشباب بتلك الإنجازات و الجهود المبذولة لخلق المزيد من فرص العمل و التشغيل.

و أكد الدكتور هاني البطل أن حجم المشروعات القومية التى نفذت فى 3 سنوات ساهمت فى إستيعاب وخلق أكثر من 4 ملايين فرصة عمل و أن تلك المشروعات العملاقة التي تجري حاليا توفر الآلاف من فرص العمل لأبناء الوطن من الشباب خاصة المهندسين والفنيين وعمال التشغيل والصيانة و ان الشباب لابد أن يعمل على تأهيل نفسه جيدا لمتطلبات سوق العمل لأن العمالة الفنية الماهرة هي القادرة على بناء مصر الحديثة المعاصرة وفقا لأحدث التقنيات العالمية.

و أشار أنس الحسيني مسئول جهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة الى أن الجهاز كمشروع قومي يحرص على تقديم العديد من التيسيرات المالية وغير المالية من خلال إتاحة فرص عمل للشباب وتشجيعه على الدخول في مجال العمل الحر مشيرا الى ان ثقافة العمل الحر احدى محاور استراتيجية الجهاز التى تتمشى مع توجيهات الدولة لتوفير التمويل والدعم الفني الملائم وكذلك توفير الادوات اللازمة الى تشجيع الشباب علي إقامة مشروعات صغيرة ذات مردود إقتصادي لهم وللمجتمع بدلا من السعي خلف الوظائف التقليدية وأضاف انه يمول كافة أنواع المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة الإنتاجية، والصناعية، والتجارية، والخدمية، والحرفية، وكذلك مشروعات الثروة الحيوانية، والسمكية والداجنة، والتمويل بحد أقصى 2 مليون جنيه للمشروع الواحد.