إعلام بورسعيد و ندوة للتوعية بأهمية تدوير المخلفات المنزلية للحفاظ علي البيئة .. المستقبل الإخباري

متابعة / داليا أحمد 

—  أصبحت البيئة و مشكلاتها في الآونة الأخيرة تحظي بقسط وافر من الإهتمام يين الناس علي إختلاف مستوياتهم و أنشأت الحكومات وزارات و مؤسسات تهتم بقضايا البيئة و تناولت أيضا الهيئة العامة للإستعلامات قضايا البيئة كمحور رئيسي ضمن أنشطتها لذا عقد مجمع إعلام بورسعيد ندوة بالتعاون مع الإدارة العامة لشئون البيئة بمحافظة بورسعيد و نادي الدفاع الإجتماعي و منطقة بورسعيد الأزهرية و ذلك بمعهد عمر بن الخطاب الأزهرى للفتيات تحت عنوان تدوير المخلفات المنزلية للحفاظ علي البيئة .

 شارك فعاليات الندوة الأستاذة عنايات فرج مدير الإدارة العامة لشئون البيئة و فضيلة الشيخ السيد أحمد عوض الوكيل الشرعي للمنطقة الأزهرية و الأستاذة وجنات عزب مدير نادى الدفاع و الأستاذ عصام السيد مدير التعليم الإعدادى الأزهري .

و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة بأن إعادة تدوير المخلفات لها فوائد بيئية و إقتصادية و إجتماعية كييرة و تعتبر أفضل طريقة للتخلص من النفايات والحفاظ علي سلامة البيئة و الإنسان لذلك إتجهت كثير من دول العالم لإعادة التدوير للتخلص من النفايات .

و أكدت الاستاذة عنايات فرج أن هناك أشياء كثيرة نلقيها فى القمامة دون أن نلقى لها بالا أو نحسن إستغلالها عن طريق تدويرها مما أدى إلى الإرتفاع الكبير فى حجم المخلفات نتيجة تغير العادات الإستهلاكية للمصريين على مختلف طبقاتهم المعيشية و أشارت إلى أن المخلفات تشمل المواد البلاستيكية والزجاجية والمعدنية والخشبية والعضوية والقماش والورق وزيت الطعام وأن العقد الأخير قد شهد زيادة هائلة فى معدلات الإستهلاك نظراً لإعتماد كثير من الناس على المعلبات بدلاً من الأطعمة الطازجة مما أدى لإرتفاع كبير فى حجم مخلفات الإستهلاك السريع دون فرز من المنبع أو إعادة تدوير أو جمعها من خلال الشركات أو جامعى القمامة للإستفادة منها.

و أضافت أن فكرة إعادة تدوير المخلفات تنطوى على فوائد عدة أهمها الحد من التلوث البيئي وما يتبعه من تراجع الأمراض والحفاظ على صحة المواطنين وزيادة معدلات الإنتاج وكذلك خفض الضغط على الموارد الطبيعية لأن التدوير على سبيل المثال يقلص الحاجة إلى قطع الأشجار لصناعة الورق وغيره و أن صناعة تدوير المخلفات توفر فرص عمل كثيرة حيث تمر بمراحل عدة تحتاج إلى أيد عاملة وملايين الجنيهات فالمخلفات كنز مهمل لا يتم استغلاله والتدوير اتجاه عالمى لتقليل استخدام الخام وبالتالى تقليل المخلفات.

وقد خرجت الندوة بعدد من التوصيات أهمها تكثيف الجهود لنشر الوعى البيئى لدى عامة الناس بطرق الفرز من المنبع قبل التخلص من مخلفاتهم و ضرورة مشاركة المواطنين ومنظمات المجتمع مع الحكومة فى تعميم تجارب تدوير المخلفات.