الإهمال يضرب مستشفى الطوارئ ببورفؤاد بشتى صوره .. المستقبل الإخباري

مستشفى الطوارئ

 كتبت / ميادة إبراهيم

 —  تعتبر مستشفى الطوارئ بمدينة بورفؤاد من أهم المستشفيات التى يتردد عليها يومياً الكثير من المرضى ، وهي تابعة لهيئة قناة السويس وتخدم عدد كبير من العاملين داخل الهيئة ، وفى الوقت الحالى تعانى من الإهمال بشتى صوره بجانب مخالقات جسيمة قد تؤدى إلى كوارث فى بعض الأحيان ، مما يتطلب التدخل السريع من المسئولين عن المنظومة الصحية داخل محافظة بورسعيد فى أسرع وقت ممكن .

وعلى غير المعتاد لا يتواجد داخل مستشفى الطوارئ ببورفؤاد أى فرد أمن مما ينتج عنه العديد من حالات السرقات لمتعلقات المرضى والتمريض ، بجانب عدم الشعور بالأمان داخل المستشفى من الجميع ، كما أنه لا يوجد قسم للعلاقات العامة بالمستشفي ، بالإضافة إلى تسريب فى خطوط الأكسجين بالمستشفى مما يسبب عدم وصوله لغرف العمليات بصفة منتظمة .

وفى الوقت الحالى يتم أعمال صيانة فى إحدى غرف العمليات ، وفى نفس التوقيت يتم إجراء العمليات الجراحية بالغرفة المجاورة لها ، ويتسبب فى أضرار على المرضى ، بالإضافة الى أن قسم الأشعة لا يتواجد به فنى صيانة مما ينتج عنه قيام المرضى بالأشعة خارج المستشفى أو ببورسعيد ، كما أنه يتم فقدان قطع غيار جهاز الأشعة مع العلم أن هذا الجهاز سعره مرتفع جداً .

هذا بالاضافة الى وجود سيارة إسعاف واحدة فقط متهالكة بالمستشفى بلا مسعفين والإكتفاء بتشغيلها على السائق فقط ، كما أنه لا يتم رفع النفايات الطبية بشكل مستمر ومن الممكن أن تترك لمدة أسبوع كامل دون رفعها ، ومما يتنج عنه تسريب دماء من أكياس النفايات وإنتشار العدوى بالمستشفى .

وفى الوقت الحالى يتم الإعتماد على عمالة باليومية طوال اليوم مما يؤدى للعديد من السرقات داخل المستشفى  .