” أحمد نجم ” يكتب .. ” المستثمر السياحي و .. بورسعيد ” .. المستقبل الإخباري

أحمد نجم 1

بقلم / أحمد نجم

 —  بعد أشهر من العمل المستمر قررت أن أصطحب أولادى وأتوجه الى مدينة الغردقة وبالفعل توجهت لقرية سياحية على شاطئ البحر وقررت أن أستجم وأبتعد عن أجواء العمل وأستمتع بالخدمات التى تقدمها القرية والحصول على أكبر قدر من الرفاهية والإستمتاع وعدم الخروج من القرية حتى إنتهاء الإجازة ولكن ما بدر فى ذهنى هل نستطيع أن ننقل هذه القرية السياحية الى بورسعيد ولما لا فبورسعيد تمتلك شاطئ ممتد وطقسها معتدل طوال العام ولكن تجارب بورسعيد مع القرى السياحية ليست بالناجحة فالإستثمار فى المجال السياحى يحتاج الى العديد من المقومات نمتلك العديد منها ولكن المشروعات السياحية السابقة ببورسعيد والمتمثلة فى إنشاء العديد من القرى السياحية وفندق سياحي كانت حبيسة براثن التوغل الحكومى صاحب الخبرة المحدودة جدا فى المنظومة السياحية  ..

وأصبح الإعتماد على المستثمر السياحى أمر لابد منه نظراً لما يلعبه الإستثمار السياحى من دوراً هاماً فى إنشاء الشركات الدولية للفنادق والمنتجعات السياحية والوكلاء السياحيين العالميين وتوفير فرص عمل جديدة للمواطنين ذو الخبرة والمهارة في العمل السياحي ولقد إتخذت الدولة الكثير من الخطوات والإجراءات وأصدرت العديد من التشريعات والقوانين الخاصة بالإستثمار وتشجيع المستثمرين ..

وذلك من أجل زيادة جذب الإستثمارات العالمية والعربية والمحلية في ظل توافر الموارد الطبيعية والثقافية والبشرية بالإضافة إلى التأكيد على الإستقرار السياسي والأمني بالدولة وكذلك بيئة الأعمال السياحية والبنية التحتية اللازمة لتشجيع الإستثمار في كافة القطاعات وقطاع السياحة والسفر خاصة  ..

وعلىنا الأن فى بورسعيد أن نستثمر هذا المناخ ونلحق بقطار التنمية السياحية وخصوصاً مع توافر مساحة من الأراضى غرب بورسعيد نستطيع أن نقيم عليها عدد من المشروعات السياحية العملاقة تنعم بها المحافظة وينعم شبابها بالعمل الجاد بها وإكتساب العديد من الخبرات و فرص العمل ..

نعم نستطيع أن نجعل مدينتنا مقصداً سياحياً يضاهى أروع المنتجعات السياحية فقط بالعزيمة والإصرار والعمل الجاد .